الرئيسية البلد عرب وعجم اقتصاد موزاييك ميادين شباب و جامعات حول الأردن ارسل لنا من نحن اتصل بنا English
خريجو هندسة الجينات يطالبون بالغاء التخصص
 

خريجو هندسة الجينات يطالبون بالغاء التخصص  

عمان بوست - طالب شباب من لجنة التكنولوجيا الحيوية وهندسة الجينات والمكونة من خريجي هذا التخصص الموجود في ثلاث جامعات محلية في استدعاء بعثوه لوزارة التعليم العالي مؤخرا بالغاء هذا التخصص او تجميده لفترة معينة لارتفاع اعداد العاطلين عن العمل فيه. ويؤكد الشابان رمزي فوده وابراهيم العشا من اللجنة والممثلين لنحو الفي خريج من هذا التخصص ان نسبة العاملين من الخرجين في نفس مجال التخصص لا تتعدى,5 11%. ووفقا للعشا وفودة فان هنالك 300 خريج من جامعة فيلادلفيا و760 خريجا من جامعة العلوم والتكنولوجيا و900 خريج من الجامعة الهاشمية وفقا لكتب التخرج السنوية للثلاث جامعات منذ تخرج اول دفعة سنة 2003 يتواصلون على شبكة الانترنت ولهم المطالب ذاتها. وبحسبهما فان عدد العاطلين عن العمل يتجاوز 65% أي نحو 1300 خريج من الجامعات الموجود فيها التخصص وهي العلوم والتكنولوجيا والهاشمية وفيلادلفيا وعدد من لا يعملون بالمجال الطبي أي البطالة المقنعة 23,5% أي نحو 470 خريجا فيما لا يتعدى عدد العاملين في التخصص 11,5% أي نحو 230 خريجا اضافة لكل دفعة جديدة تتخرج من الثلاث جامعات وهنالك الف طالب يدرسون هذا التخصص على مقاعد الدراسة. ويطالب الخريجون في استدعاء بعثوه لوزارة التعليم العالي بالغاء هذا التخصص او تجميده لفترة معينة لتكدس العاطلين عن العمل فيه فكان رد التعليم العالي ان بعث الى الجامعات الثلاث التي يدرس فيها هذا التخصص بكتب للوقوف على حقيقة اعداد البطالة والعاملين من هذا التخصص. امين عام وزارة التعليم العالي مصطفى العدوان بين لـ»الرأي» انه لا يمكن ربط مخرجات التعليم العالي باحتياجات السوق المحلي وفرص العمل المحلية في ظل محدودتيها في بلد مثل الاردن من جانب وانغلاق السوق العربي من جهة اخرى حيث ان حاجة السوق المحلي سنويا تتراوح بين 5-6 الاف فرصة عمل فيما يتخرج سنويا نحو (50-60) الف خريج سنويا في الداخل والخارج. واكد العدوان ان المشكلة عامة وليست تقتصر على تخصص هندسة الجينات فهنالك وبحسب ارقام ديوان الخدمة المدنية نحو 153 الف طلب لخريجين في ديوان الخدمة بدون عمل منوها ان هنالك عددا من التخصصات لم يعين احد منها من سنة1992 في ظل محدودية فرص العمل في الاردن. وقال ان مجالات تخصص هندسة الجينات واسعة مشيرا الى ان هنالك عددا من الجامعات الرسمية اكدت في كتب رسمية بعثتها لوزارة التعليم العالي ان هذا التخصص مازال عليه الاقبال ومجال عمله غير محصور في مجال محدد وبناء على دراسات هذه الجامعات وتواصل مدرسيها مع سوق العمل فانه يوجد فرص عمل لخريجي هذا التخصص. اما رئيس ديوان الخدمة المدنية بالانابة سامح الناصر فقال لـ «الرأي» ان دور الديوان الخدمة يعد دورا تنسيقيا بين حاجات الوزارات والطلبات المقدمة من الخريجيين مبينا ان المشكلة عامة وليست تنحصر فقط بين خريجي تخصص هندسة الجينات فالموضوع بحاجة الى مراجعة لواقع مخرجات التعليم العالي كاملا فمثلا من المهن المطلوبة في السوق المحلي التمريض للاناث. وبين ان ديوان الخدمة يعمم سنويا على كل الدوائر والوزارات ما يتوفر لديه من تخصصات مختلفة والبالغة 720 تخصصا مختلفا فيما تطلب هذه الدوائر والوزارات احتياجاتها اما على «التخصص العام او التخصص الفرعي». مدير التوظيف في ديوان الخدمة محمد المصري والذي هو ايضا مندوب الديوان لدى وزارة الصحة قال ان خريجي تخصص هندسة الجينات يتقدمون بطلبات توظيف لدى الديوان ومن جانبها تطلب وزارة الصحة احتياجاتها السنوية وتحدد التخصصات المطلوبة الا ان مشكلة هذا التخصص ان فرص العمل فيه ليست كبيرة ولا يطلب التخصص الا من وزارة الصحة ولغاية المختبرات المختصة بهذا التخصص والمحدودة للغاية. وطالب المصري اسر الطلبة الذين انهوا الثانوية العامة من المقبلين على الدخول الى الجامعات ان يكون لديهم وعي بالتخصص الذي سيدرسه ابنهم او ابنتهم وان يزوروا موقع الخدمة المدنية ليعرفوا كيفية اختيار التخصص المناسب لسوق العمل مبينا ان ديوان الخدمة ينظم العديد من ورش العمل والمحاضرات في المدارس والجامعات في هذا الاطار. رد الجامعات الثلاث الهاشمية والعلوم والتكنولوجيا وفيلادلفيا على كتاب التعليم العالم فكان التاكيد على ان البطالة موجودة في جميع التخصصات وان شمولية الخطة الدراسية التي تطرحها الاقسام في الجامعات تتيح خيارت متعددة للطالب للعمل في مجالات المختبرات المختلفة في مستشفيات وزارة الصحة ووحدات الاخصاب الصناعية وبنوك الخلايا الجذعية وفي الصناعات الغذائية والدوائية والبحث الجنائي والبصمة الوراثية ومختبرات معالجة المياه والبيئة ومساعد باحث و مندوب مبيعات وفني مختبر تدريس في المدارس الخاصة والعامة والجامعات اضافة لعرض الجامعات لقوائم باسماء الخرجين العاملين وطلبة الدراسات العليا وغير العاملين من هذا التخصص. وبحسب فودة والعشا فان مشكلة خريجي هندسة الجينات ليست فقط المطالبة بالغاء التخصص من قبل التعليم العالي فهي ايضا قائمة مع القطاع الصحي حيث ان عدد العاملين بحسبهما في مختبرات الوراثة ومختبرات البيولوجيا الجزئية من تخصصات العلوم الحياتية والتحاليل الطبية وحتى الصيدلة والتمريض تشكل 80% رغم ان هذا العمل في صميم تخصصهم. اضافة الى استغلال خريجي هندسة الجينات من حيث ارتفاع تكاليف التدريب في المستشفيات فكل مستشفى خاص يشترط في التوظيف التدرب في نفس المستشفى حيث تتراوح اسعار التدريب لمدة 5 ايام في مستشفى خاص (1800) دينار وفي مستشفى اخر لمدة شهر واحد (1000) دينار. ويطالب فودة والعشا باسم اللجنة التكنولوجيا الحيوية وهندسة الجينات وزارة الصحة اصدار شهادة مزاولة مهنة فني اخصاب / مختبرات وراثة لكل خريج من تخصص التكنولوجيا الحيوية وهندسة الجينات ليصبح التوظيف في مراكز الاخصاب ومختبرات الوراثة على اساس حامل هذه المزاولة ولا تعطى للتخصصات الاخرى.الراي

 
26-05-2011 03:00 AM
 
طباعة
 مشــاركات القــراء
1 -بتول حسين الوحيدي
04-01-2012 03:00 AM
انا طالبة سنة اولى هندسة جينات في جامعة فيلادلفيا ، اريد تحويل التخصص هل تنصحوني بذلك وهل هذا حال خريجوا التخصص من مدة طويلة ام من فترة قصيرة ؟؟؟؟!!!!


 شارك برأيك
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع عمان بوست بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع عمان بوست علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .